محتوى الموضوع مواضيع مشابهة تعليقات (19)
    التلخيصات الشافية ...   2014-01-24     ر1180 زيارة      19
  1. التلخيصات الشافية في العَروض والقافية (درس15) البحر المتدارك

    الدرس الخامس عـشر
    تابع : البحـران ذَوَا التـفـعــيلة المـكـررة ثمانيًا
    2- البـحـر المُــتَـدارك

     

    الحمد لله والصلاة والسلام علَى رسولِهِ ومُصْطَفاه محمد بن عبد الله ، وَآلهِ وصحبهِ ومَن والاه ، أمَّا بعدُ : فمن بحور الشعر النادرة (البحر المتدارك) حتى قيل أن “الخليل” أهمله لعدم وقوفه على شواهد له ، ثم توفرت الشواهد فيما بعد لدى “الأخفش الأوسط” فأثبته ، وسَمّاهُ بـ(المتدارَك) – بفتح الراء المهمَلة – لكونه تدارك به على “الخليل” ، وبعض المحققين أنكر تلك الرواية ، والله أعلم بالصواب .
    وقيل: يجوز كسر رائه على أنه اسم فاعل ، بمعنى أنه تدارك البحر المتقارب ، أي: التحق به ، حيث يمثّل معكوسه ، إذ يبنى على (فاعلن) التي هي معكوس (فعولن) ، ولذلك سُمِّيَ بالشقيق ، أي: شقيق المتقارب .
    وله أسماء أخرى ، منها: الغريب، والمُـحْدَث، والمُـخْترَع، والمُـتَّسَق، والخَـبَب (تشبيهًا له بنوع من السير)، ورَكْـض الخَـيل، وضرب الناقوس، وكثرة أسمائه تدل على تنوع المعاني التي يصلح استخدامه فيها ، إلا أنه يكون أكثر انسجامًا مع المعاني الحماسية كشقيقه المتقارب .

     

    *تنبيه !! : اتجه بعض المحققين إلى أن "الخَـبَـب" بحر منفصل بذاته عن "المـتدارك" ويجب في تفعيلاته الخبن أو القطع ، وبذلك يخلو من الأوتاد !! ولم أقف على بحث كافٍ شافٍ في تلك المسألة حتى الآن ، فالله المستعان .

     

    ◆ أصل بنائه :
    فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن *** فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن

    وذهب جمهور العَـروضيين إلى القول بشذوذ وروده صحيح التفعيلات ، فإما أن ينالها الخبن فتصير (فَـعِـلُنْ=///ه) بكسر العين المهملة ، أو ينالها التشعيث فتصير (فالُن=/ه/ه) ، أو القطع فتصير (فاعل=/ه/ه) بإسكان اللام ، ويكون القطع حينئذ علة جارية مجرى الزحاف من جهتين: الأولى: جواز دخوله في الحشو كغيره ، والثانية: عدم لزومه .
    وقال فريق: قد ينال (فاعلن) الإضمار بعد الخبن فتصير (فَـعْـلُنْ) بإسقاط الألف ثم إسكان العين !! وهـذا قول فيه تكلف واضح وغلط فاضح !! بل هو باطل مردود من ثلاثة وجوه:
    1- انعدام النص على ورود زِحاف مزدوج ناشئ عن اجتماع الخبن والإضمار .
    2- امتناع اجتماعهما (عقلاً) !! فالخبن: إسقاط الثاني الساكن ، والإضمار: إسكان الثاني المتحرك ، فكيف يجتمع الإسكان والتحريك في حرف واحد ؟! وكيف يُحذف الحرف الثاني من التفعيلة ويُسَكّن في الوقت ذاته ؟!!
    3- ولو قيل: بعد دخول الخبن على (فاعلن) تصبح (فَـعِـلن) بإسقاط الألف وكسر العين ، فيصير ثانيها هو العين المكسورة فنسكنها بالإضمار !! لو قيل ذلك فالجواب: أن الإضمار زحاف ، والزحافات مختصة بـثواني الأسباب فلا تنال وتدًا أبدًا ، ولا شك أن العين هي أول الوتد المجموع (عِـلُـنْ=//ه) .
    ويغنيك عن هـذا التكلف أن تأخذ بالتشعيث أو القطع كـعلة تجرى مجرى الزحاف .

    ◆ صوره المروية عن العرب :
    يذكر العروضيون أن له أربع صور :
    1- تام (صحيح العروض والضرب) .
    2- مجزوء (صحيح العروض والضرب) .
    3- مجزوء (عروضه صحيحة ، وضربه مُـذَيّل) .
    4- مجزوء (عروضه صحيحة ، وضربه مخبون مُـرَفّـل) .
    والظاهر أن المجزوء صناعة عروضية ، أي: مستحدث ، فاخـترنا الزهد في صوره الثلاثة وعدم اعتمادها .
    فيتبقى لنا التامّ ذو العروض والضرب الصحيحين ، ولـكن سبق وأشرنا إلى شذوذ وروده صحيح التفعيلات !! فالمستعمل المشهور هو دخول الخبن أو القطع أو التشعيث على عروضه وضربه وحشوه ، ولـكن اختلاف الضروب مستبعد أيضًا ، فلا تجد الضرب يناله الخبن في أحد الأبيات ثم يصيبه القطع أو التشعيث في بيت آخر من القصيدة ذاتها !! والشواهد على مثل ذلك معدومة ، والآذان تستهجنه !!
    وعليه: فيلزمنا القول بوجود صورتين للمتدارك التام :
    1- تام ذو ضرب مخبون .
    2- تام ذو ضرب مقطوع (أو مُـشَـعَّـث) .

    وليس قولنا هذا بدعًا من القول ، بل قال بنحوه بعض العروضيين كالزمخشري .
    *تنبيه !! : كن على حذر من كتب الزمخشري !! وخاصةً تفسيره “الكشاف”، فقد كان على منهج المعتزلة الضالين !!

    ◆ الصورة الأولى : تام ذو ضرب مخبون :
    فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن *** فاعلن فاعلن فاعلن فَـعِـلُـنْ
    وكما سبق وأشرنا أن تفعيلات الحشو والعروض في هذا البحر لا ترد صحيحة على أصلها (فاعلن) ، بل يتعاورها الخبن والقطع ، فتصير (فَـعِـلن) أو (فاعل) .
    أما الضرب فيلزم خبنه في تلك الصورة على الدوام .

    ● مـثال :
    إنْ كنت بحـقٍّ سُـنِّـيًّا *** أعْـرِضْ عن صُـحْـبةِ مَنْ فُـتِـنوا
    إياك و مَـجْـلِـسَ مُـبْـتَـدِعٍ *** فَـبـهَـجْـرِ أولـئك تُـمْــتَـحَـنُ

    ● تقطيع البيت الأول (بطريقة المبتدئين) :
    1- الكـتابة العَـرُوضِـيّة :
    إنْ كنت بحـقْـقِـنْ سُـنْـنِـيْـيَـنْ * أعْـرِضْ عن صُـحْـبَـتِ مَنْ فُـتِـنو
    2- تمييز الحركات والسكَـنات في كل كلمة :
    /ه  /ه/    //ه/ه       /ه/ه/ه   **   /ه/ه   /ه    /ه//    /ه  ///ه
    3- رصد الأسباب والأوتاد والفواصل :
    /ه-/ه-///ه-/ه-/ه-/ه-/ه *** /ه-/ه-/ه-/ه-///ه-///ه
    4- رصد التفعيلات المحتملة :
    (/ه/ه) (///ه) (/ه/ه) (/ه/ه) *** (/ه/ه) (/ه/ه) (///ه) (///ه)
    فـاعـلْ فَـعِـلن فـاعـلْ فـاعـلْ *** فـاعلْ فـاعـلْ فَـعِـلن فَـعِـلن
    5- اكتشاف البحر الذي تم بناء البيت على وزنه وهو :
    البحر المتدارك التام ذو الضرب المخبون .

    ● تقطيع البيت الأول (بطريقة المحترفين) :
    إنْ كُـنْـ(فاعل) تَ بحـقْ(فَـعِـلن) قِـنْ سُـنْـ(فاعل) نِـيًّا(فاعل)
    أعْـرِضْ(فاعل) عن صُـحْـ(فاعل) ـبةِ مَنْ(فَـعِـلن) فُـتِـنوا(فَـعِـلن)

    حاول تقطيع البيت الثاني بنفسك .
    ثم جَـرِّبْ أن تكتب بيتين على هـذا الوزن .

    ◆ الصورة الثانية : تام ذو ضرب مقطوع :
    فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن *** فاعلن فاعلن فاعلن فاعل
    ونعيد التذكير مرة أخرى بأن تفعيلات الحشو والعروض في هذا البحر لا ترد صحيحة على أصلها (فاعلن) ، بل يتعاورها الخبن والقطع ، فتصير (فَـعِـلن) أو (فاعل) .
    أما الضرب فيلزم قطعه في تلك الصورة على الدوام .

    ● مـثال :
    و رسولُ الله مُـعَلِّمُنا *** دَمِـيَتْ قَـدَماهُ مِنَ الشُّكْـرِ
    ذَرَفَتْ عَـيْـناهُ وَ قَـدْ بَـرِئَتْ *** مِـنْ أَيِّ ذُنُـوبٍ أَوْ وِزْرِ
    هَذَا الْمَعْصُومُ فَكَـيْفَ بمَنْ *** ما زالَ يَزِلُّ بِلا عُـذْرِ؟
    وَاللهُ رَقِـيبٌ لا يَـنْـسَى *** وَ سَـيُوزَنُ مِـثْـقالُ الـذَّرِّ
    فَـيَـفُـوزُ تَـقِيٌّ مُـجْـتَهِدٌ *** وَ يَـبُوءُ الغافِلُ بالخُـسْـرِ

    ● تقطيع البيت الأول (بطريقة المبتدئين) :
    ورسولُ لْـلاهِ مُـعَـلْـلِـمُـنا *** دَمِـيَتْ قَـدَماهُ مِنَ شْشُكْرِي
    ///ه/   ه/ه/    //ه///ه  ***   ///ه   ///ه/   //   ه/ه/ه
    ///ه – /ه – /ه – ///ه – ///ه *** ///ه – ///ه – ///ه – /ه/ه
    (///ه) (/ه/ه) (///ه) (///ه) *** (///ه) (///ه) (///ه) (/ه/ه)
    فـعِـلن فاعل فـعِـلن فـعِـلن *** فـعِـلن فـعِـلن فـعِـلن فاعل

    ● تقطيع البيت الثاني (بطريقة المحترفين) :
    ذَرَفَتْ(فـعِـلن) عَـيْـنا(فاعل) هُ وَقَـدْ(فـعِـلن) بَـرِئَتْ(فـعِـلن)
    === مِـنْ أَيْ(فاعل) يِ ذُنُـو(فـعِـلن) بٍ أَوْ(فاعل) وِزْرِ(فاعل)

    حاول تقطيع باقي الأبيات بنفسك .
    ثم جَـرِّبْ أن تنظم بيتين من خيالك على هـذا الوزن .

    وهاتان قصيدتان من بحر المـتدارك يمكنك التدرب عليهما :
    ◄ إهـداء الورود لضيفنا الودود د/طه عبد المقصود .
    ◄ رسـالة إلى مـمـيع !! .

    وإليك اختصار هذا الدرس من منظومة (الخُلاصة الشافية) حيث قلتُ فيها :

     

    وَ بـنـاءُ بَـحْـرَيْنِ احْـتَوَى تَـفْـعِـيلَةً ================
    ================== فِي كُـلِّ شَـطْـرٍ أَرْبَـعًـا تَـتَـرَدَّدُ

    ثم قلت :
    وَ بــ [ فـاعِـلُـنْ ] ( مُـتدَارَكٌ ) يُـبْـنَى ، وَلمْ ===========
    ============= يُـسْـمَـعْ بـغَـيْـرِ تَـمـامِـهِ مُـسْـتَـشْـهِـدُ
    وَالخَـبْنُ عَـمَّ جَـمِــيـعَ تَـفْــعِــيلاتـهِ ===============
    =============== وَالـقَـطْـعُ أحْــيَـانًا يَـجُـولُ وَ يَـشْـرُدُ
    لَــكِــنَّـهُ إنْ مَـسَّ ضَـرْبـًا وَاحِـدًا =================
    ================ لَـزِمَ الضُّـرُوبَ ، فَـوَزْنُـهَـا يَـتَـوَحَّـدُ

    وصلَّى الله على نبينا محمدٍ وآلهِ وصحبهِ وسلَّم
     


    وكَـتَبَهُ / أبو قدامة المصري
    وفّقه الله لِما يحب و يرضَـى


    مواضيع مقـترحة
    هـناك 19 تعليقًا
  1. يقول أبو قدامة المصري:

    إذا فهمت شيئًا فحاول أن تنظم بيتين من وحي خيالك على وزن بحر المتدارك وترسلهما في تعليق هـنا للمـناقشة والمُـدارسة .

  2. يقول محب الاستقامة:

    بسم الله الرحمن أحا ** ول تجربتي ذي مجترحا.

    متداركنا هذا صعب ** وجوائزه ليست مرحا.

    • يقول أبو قدامة المصري:

      سبحان الله !! -أخي- إني ** أجد المتدارك قد رجحا.

      والشـعـر به سـهـل جـدا ** و تدرب تصبح مـسترحا.

      • يقول محب الاستقامة:

        سأجربه إن شاء اللــ ** ــه لكي أستكشف ما رجح

        • يقول أبو قدامة المصري:

          أطـلق أَلِفًا في قـافـيةٍ ** مـا دام رويًّا مـنفـتحـا.

          ونصحتك لا تقطع أسما ** ء الله ولو وزن سمحـا.

  3. يقول محب الاستقامة:

    جزاكم الله خيرا يا حبيبي الفاضل! والله إني أفرح جدا بتصحيحاتكم المباركة. جعلها الله سبحانه وتعالى في ميزان حسناتكم وطهر قلبي لأكون مثلكم علما وعملا يا أستاذ.

  4. يقول عمرو حسن:

    أصدقك القول أخى إنّى ::: أجد المتدارَكَ مسترحَا
    مــن بعــد عنــاءٍ وشقــاءٍ ::: لأكـادُ أطيـرُ بـه فرحـا
    والنظــم بـه سهــلٌ جــداً ::: والقلبُ إليه قد انشرحَ

    • يقول أبو قدامة المصري:

      أحسنتَ أخي عمرو ، ولكن …
      في الشطر الأول من البيتين الأول والثاني وقع كسرٌ في الوزن :
      قولك: (أصدقك القول أخى إنّى) : لا يستقيم وزنه على المتدراك إلا إذا سكَّنتَ القاف من الفعل (أصدقُك) ولـكـنه فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة ، ولا يصح جزمه إلا مع وجود أداة جزم أو أن يقع جوابًا لشرطٍ .
      وفي قولك: (من بعد عناءٍ وشقاءٍ) : لا يستقيم الوزن إلا إذا سكَّنتَ الشين من كلمة (شَقاءٍ) وهذا واضح البُطْلان !
      فعليك بإعادة صياغة هذين الشطرين بما يوافق الوزن واللغة .
      بارك الله فـــيك .

  5. يقول محمد مصطفى:

    جزاكم الله خيرا

  6. يقول علي عمر:

    السلام عليكم استاذنا الكريم
    هل يصح القطع في الحشو فتصير ( فاعل ) بضم اللام
    مثال : عشرة اصحاب بشرهم –
    بارك الله فيكم

    • يقول أبو قدامة المصري:

      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، مرحبًا أخي الفاضل
      اعلم -وفقك الله- أن القطع: هو حذف ساكن الوتد المجموع المتطرف مع إسكان الحرف المتحرك الذي قبله.
      وبه تصير (فاعِلُنْ) إلى (فاعِلْ) بحذف النون وإسكان اللام التي قبلها.
      فإذا لم تسكن اللام لم يكن ذلك قطعًا ، ولا يصح بحالٍ حذف النون بغير إسكان اللام.

      وبإمكانك أن تقول: (( قد بشّر عشرة أصحابٍ )) = فاعلْ . فَعِلُنْ . فَعِلُنْ . فاعلْ .
      بالتوفيق .

  7. يقول أبو عمر:

    جزاك الله خيرا وبارك فيكم ، ونفع الله بكم ، المشكلة شيخنا الفاضل أن القافية (هم)
    المهم طلبت من حضرتك مساعدتي لو أمكن في ديوان صغير مكون من خمس عشرة قصيدة قصيرة للأطفال ، كلها تدور حول رسولنا صلى الله عليه وسلم ، وهو بصدد الطبع غدا أو بغد إن شاء الله تعالى ، فإن كان لديكم وقت للنظر السريع وتوجيه بعض الملاحظات ، لعل الله ينفعني بها وأنفع بها أبناء المسلمين ، فاسمح لي أن أرسلها لكم على الخاص ، أولا ، ثم ننشرها فيما بعد إن شاء الله لو نصحتنا بنشرها، فإن شئت فأرسل لي إيميلك الخاص على إيميلي ، لأتواصل معكم لعل الله ينفعنا بعلمكم ، أخوكم أبو عمر ، إمام مسجد في أبو ظبي وجزاك الله خيرا

    • يقول أبو قدامة المصري:

      حاضر . الله المستعان . khaled@abuqudamah.com

    • يقول أبو قدامة المصري:

      بعثتُ إليك بأكثر من رسالة ✉ على بريدك الإلكتروني الذي راسلتني منه أولاً ، ثم راسلتك على بريدك الثاني الذي راسلتني منه في المرة الأخيرة .
      إذا كنت لم ترَ الرسائل حتى الآن فانظر في صندوق الرسائل المزعجة لعلك تجدها.
      ربما اعتبرني بريدك شخصًا مزعجًا (ابتسامة).

  8. يقول عبيد حسان:

    اذا كان بحر المتدارك لم يوفق الخليل الى الوصول اليها فهل هناك اوزانا اخرى من الشعر لم تصله ايضا فابو العتاهية خرج على العروض بشعر جميل و قال انا اكبر من العروض
    افيدونا في هذا الامر و شكرا.

    • يقول أبو قدامة المصري:

      أخي الكريم
      أولاً: القول بأن الخليل لم يكتشف بحر المتدارك فيه نظر ، والأظهر أنه أهْمَلَهُ لا جَهِلَهُ ، وراجع مقدمة الدرس تجدني قلت أن البحر المتدارك من بحور الشعر النادرة حتى قيل أن “الخليل” أهمله لعدم وقوفه على شواهد له ، ثم توفرت الشواهد فيما بعد لدى “الأخفش الأوسط” فأثبته ، وسَمَّاهُ بـ(المتدارَك) – بفتح الراء المهمَلة – لكونه تدارك به على “الخليل” ، وبعض المحققين أنكر تلك الرواية ، والله أعلم بالصواب .

      ثانيًا: ليس هناك شاعر أكبر من العروض ، ولو كان ذلك لكان الأوْلَى بهذا الوصف شعراء الجاهلية الفحول الأوائل ، وليس شعراء المتأخرين كأبي العتاهية !

      ثالثًا: لو فرضنا عدم استقراء الخليل لأشعار العرب فإنه قد تابعه كثير من العروضيين والمحققين وكلهم أجمعوا على البحور الستة عشر وأن كل ما زاد عنها هو أوزان مُحدَثة لم يعرفها العرب الأوائل.

      رابعًا: لو فرضنا وجود أوزان زائدة عن الأوزان المشهورة فهي نادرة مهجورة ولا عبرةَ بالنادر المهجور.

      خامسًا: قال الله تعالى: {وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ‌ وَمَا يَنبَغِي لَهُ ۚ إنْ هُوَ إلَّا ذِكْـرٌ‌ وَقُرْ‌آنٌ مُبينٌ} [يس:69] .
      فالمراد بالشعر في الآية هو الشعر المعروف عند العرب وقت نزول القرآن لا بعده ، وكان له حَدٌّ يميزه ويعرفه الناس بأوزانٍ محدودة وطرائق معدودة ، وقد تتبع الخليل وغيره من العروضيين تلك الأوزان حتى استقرؤوها عن آخرها فوجدوها لا تخرج عن ستة عشر وزنًا ، أطلقوا عليها -فيما بعد- بحور الشعر ، فمن زعم الزيادة فقد فتح الباب للطعن في القرآن ، فكل يوم سيخرج علينا زاعم لوزن جديد ، إلى أن تكثر الأوزان وتختلط ، ويضطرب حَدُّ الشِّعر ، حتى لا يُفَرَّق بينه وبين النثر وسائر الكلام بما في ذلك كلام الرحمن -سبحانه- ! فيقال: هذا وزن ، وهذا وزن ، وكله شعر !!
      فالحذر الحذر من دعاوَى الشياطين.
      بارك الله فيك.

      • يقول محمد بن أسامة:

        جزاكم الله خيرا على الإحالة إلى هذا التعليق إشارةً إلى الشعر الحر.

  9. يقول Mehdi:

    سلام الله عيلكم جميعا..
    انها ثاني محاولة لي في نظم الابيات الشعرية لذا فلا باس ان كان بها اخطاء فمن الاخطاء نتعلم.
    هجع الكل الا انا، ليت شع// ري لماذا استعبدني الارق ؟
    من فرط تفكيري وسهادي// لم يعد لي سجير سوى القلق
    حتى أنساني أبا جابرٍ// والماء والفواكه والمرق
    هههههههه لا باس ان كان بها اخطاء ههه

    • يقول أبو قدامة المصري:

      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      بالله عليك أخي الكريم ، ذاكر الدروس من أولها إلى آخرها أو إلى البحر الذي تريد أن تنظم عليه قبل أن تتسرع في محاولة النظم فيكون ذلك مَضْيَعَةً لوقتك وأوقاتنا -بارك الله فيك- .
      هذا الذي كتبته لا يمُتُّ للشعر بأي صِلَة ولا يُوافق البحر المتدارك ولا غيره من بحور العرب.
      ينبغي عليك أن تصعد السُّلَّم من أدناه ، أي: من الدرس الأول ، وأي استفسار اكتبه في سؤال تحت الدرس المناسب وسأجيبك بإذن الله ، فاستعِن بالله ولا تعجز.

    شارك برأيك

    هل سـئمتَ من كتابة بياناتك؟ سجِّل عضويتك

    ⚠ تنبيه :   التعليق هـنا للرجال فقط